نبذة عني

* محاسب مهتم بتطوير البرمجيات وكتابة المحتوى والتعليق الصوتي.

* خدماتي:

- كتابة المقالات والمحتوى للمواقع والمدونات في تخصصات متنوعة، خاصةً المحاسبة والإدارة والتمويل والاقتصاد، والتنمية الذاتية، والحرية ا لمالية، وريادة الأعمال والعمل الحر.

- احترافية في بناء وتعديل ملفات مايكروسوفت إكسل، وتطويرها ببرمجة فيجوال بيسيك للتطبيقات VBA

- ترجمة الكتب والمقالات التقنية والمحاسبية والمالية والإدارية والاقتصادية والتنمية البشرية.

- تقديم الخدمات الاستشارية في في مجال المحاسبة والإدارة والمخازن والمبيعات والضرائب.

التقييمات

الاحترافية بالتعامل
 5.0
التواصل والمتابعة
 4.8
جودة العمل المسلّم
 5.0
الخبرة بمجال المشروع
 5.0
التسليم فى الموعد
 5.0
التعامل معه مرّة أخرى
 5.0

آراء العملاء

لا توجد أي أعمال

آخر الأسئلة التي أجاب عليها

لا أتوفر سوى على ساعة يوميا، هل يمكنني البدء في العمل الحر؟

نعم أخي/ أبو زكريا..عن تجربة، أنا بدأت بساعتين بعد مواعيد العمل، ثم أربعة، والفترة الحالية أحاول التدرب على مداومة ست ساعات بعد الدوام، حتى أجد الوقت المناسب للتفرغ للعمل الحر تمااما.تكفيك ساعة أو ساعتين يوميا، بشرط أن تواظب عليها، وتأخذ العمل بجدية بعيدا عن المقاطعات مثل مواقع الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني، وليكن تصفح البريد والمواقع الاجتماعية في وقت فراغك، أو الوقت الذي تكون مرهقا فيه، ولا تحقق فيه إنتاجية تذكر.وفقك الله، ووفقنا معكنصيحة أخيرة:تابع موقع أكاديمية خمسات، وستجد نصائح رائعة، أنا استفدت منها كثيرا في بداياتي في العمل الحر، وإن كنت أرى أن الطريق أمامي لا يزال طويلا.وأيضا تابع مقالات ونصائح رواد الأعمال، ابحث في جوجل عن مقالات ونصائح لهم، سواء عربية أو أجنبية وستفيدك كثيرا إن شاء الله.وهناك العامل الأهم، أن تواظب على أدائك واجباتك مع ربك عز وجل، لتجد المواظبة على العمل تعود عليك بالإنجاز (أو ما نسميه البركة في العمل)، فليست العبرة بكثرة الوقت الذي تعمل فيه ولا بكثرة الأعمال، ولكن بالإنجاز، أو كما قلت البركة في الوقت والعمل. 

آخر المقالات التي كتبها

لا توجد نتائج.

إحصائيات

التقييمات  4.9
معدل اكمال المشاريع
متوسط سرعة الرد ساعة و 22 دقيقة
المشاريع المكتملة 3
مشاريع يعمل عليها 1
تاريخ التسجيل
آخر تواجد منذ

أوسمة

  • مستخدم منذ 4 سنوات